المشاركة

هي تقديم البنك والعميل المال بنسب متساوية أو متفاوتة من أجل إنشاء مشروع جديد أو المساهمة فى مشروع قائم، بحيث يصبح كل واحد منهما متملكاً حصة بنسبة معلومة فى رأس المال بصفة ثابتة أو متناقصة و تقسم الارباح او تُحمل الخسائر بين البنك و العميل حسب المساهمة فى راس المال. اما إذا كانت الخسائر ناتجة من تعدى او تقصير احد الشريكين يتحملها الشريك الذى تسبب فيها.  أنواع المشاركة:
1. المشاركة الثابتة: هى المشاركة التى تبقى فيها حصة البنك فى راس مال المشاركة طوال اجلها المحدد فى العقد.
2.
 المشاركة المتناقصة (المشاركة المنتهية بالتمليك): هى المشاركة التى يعطى فيها البنك الحق للشريك فى شراء حصته من المشروع موضوع المشاركة تدريجياً بحيث تتناقص حصة البنك، وتزيد حصة الشريك الآخر إلى أن ينفرد الشريك بملكية جميع المشروع.


خطوات التمويل بالمشاركة:
1. يتقدم العميل بطلب للبنك يوضح فيه السلعة او المشروع موضوع المشاركة (من داخل السودان او عن طريق الإستيراد) وراس مال المشاركة و نسبة مشاركته فى المشاركة وطريقة دفع هذه النسبة نقداً ام عيناً مع تقديم دراسات الجدوى و المستندات اللازمه.
2. يقوم البنك بدراسة العملية، و بعد التاكد من الجدوى الاقتصادية يحدد الشروط المطلوبة للتصديق عليها.
3. يتم فتح حساب مشاركة طرف البنك يودع فيه الطرفين راس مال المشاركة ويتم الصرف منه لدفع قيمة السلعة او إنشاء المشروع.
4.
 يتم تحرير عقد بين البنك و العميل يوضح فيه ماتم الإتفاق علية مع تحديد نسب رأس المال و كيفية توزيع الارباح.
5. يتم تصفية المشاركة الثابتة ببيع السلعة و يتم تصفية المشاركة المتناقصة ببيع البنك حصته للشريك.

مجالات التطبيق 
تصلح المشاركة للمساهمة في راس مال مشروعات
 جديدة أو قائمة، مثل المنشآت الصناعية والمزارع والمستشفيات وكل ما من شأنه أن يكون مشروعاً منتجاً للدخل المنتظم حيث يقدم البنك جزءاً من راس مال المشروع.