الودائع الاستثماريه

تمكّن هذه الحسابات المتعاملين من إيداع مبالغ مالية محدّدة مع البنك على مدار العام ولفترات محددة مع إمكانية سحب جزء من الأرباح شهرياً تحت الحساب و تتم تسويه الأرباح و الخسائر النهائيه بنهاية العام. يقوم البنك باستثمار هذه الأموال وفق الصيغ الإسلاميه، وتوزّع الأرباح بناءً على الاتفاقية الموقعة بين الطرفين ووفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية. يمكن فتح الحساب بالجنيه السودانى أو بالدولار الأمريكي. هذا الحساب يسمح باكتساب الأرباح وفقاً لمبادئ الشريعة الإسلامية. يحصل المستثمر على شهادة بالوديعه مبين فيها تفاصيل الاستثمار.

 المزايا:-
    الارباح علي الوديعة تعتبر تنافسية مقارنة مع البنوك المنافسة.
إمكانية فتح الحساب بعملات مختلفة (الجنيه السوداني، الريال السعودي، الدرهم الاماراتى، الدولار الأمريكي، الجنيه الإسترليني و اليورو).

الملامح العامة :-

يتم الاستثمار علي أساس المضاربة المطلقة ويفوض المودع البنك في استثمار الوديعة في المشاريع والعمليات التي يري فيها مصلحة الطرفين.
أجل الوديعة عام واحد يبدأ من يناير وينتهي آخر ديسمبر من نفس العام والودائع التي تدفع أثناء العام يبدأ أجلها من تاريخ إيداعها وينتهي بنهاية العام الذي دفعت فيه.
توزع صافي الارباح الناتجة عن ودائع الاستثمار ان وجدت بنسبة 30% للبنك (المضارب) نظير إدارته و70% للمودع (رب المال) وتدفع الارباح بذات العملة التي تمت بها الوديعة.
يحق للمودع سحب مبلغ الوديعة او سحب جزء منه في اي وقت يشاء،ولا يعتبر المبلغ المسحوب مشاركاً في المضاربة الا اذا بقي عند البنك لمدة ثلاثة أشهر علي الاقل.